هل ستحل العمالة الوطنية والآسيوية محل العمالة العربية المهاجرة في دول مجلس التعاون الخليجي؟

2002-11-05
الكاتب: موريس جرجس
رقم الإصدار: ورقة عمل رقم 74 باللغة الانجليزية

ملخص:
تبدأ هذه الورقة باستعراض تطور الأوضاع السكانية وهجرة العمالة في دول مجلس التعاون الخليجي، ثم تطرح أربعة سيناريوهات لمستقبل هجرة العمالة العربية إلي دول مجلس التعاون، مع تحليل العوامل التي ستؤثر على اتجاه هذه الهجرة في الأجلين القصير والمتوسط. وتخلص الدراسة إلى أن السيناريو الأكثر احتمالا هو حدوث هجرة عكسية بطيئة للعمالة العربية من دول مجلس التعاون خلال الخمس سنوات القادمة، الأمر الذي قد يؤدي إلى ترحيل حوالي ٤٨٥.٤٠٠ عاملا عربيا.
وفي النهاية، تؤكد الدراسة على أنه إذا ما لم تبذل الدول العربية المصدرة للعمالة جهودا ملموسة لتحفيز النمو ولإصلاح الأوضاع الاقتصادية الكلية وكذلك لإصلاح سوق العمل بها، فقد يترتب على ذلك ارتفاع معدلات البطالة كنتيجة لزيادة العائدين إلى الوطن.

This site is registered on wpml.org as a development site.