حرب المناخ الجديدة

2021-09-23
الكاتب: مايكل إي مان
رقم الإصدار: ECES-SB161
تاريخ النشر: 2021

إعادة التدوير، تقليل السفر جوا، تناول قدر أقل من اللحوم؛ هذه هي بعض الطرق التي قيل لنا أنها يمكن أن تنقذ الكوكب. ولكن هل حقا الأفراد هم المُلامين في أزمة المناخ؟

71% من الإنبعاثات العالمية تتسبب فيها شركات بعينها تحديدا شركات الوقود الأحفوري، إلا أن هذه الشركات لا تتحمل المسؤولية بنفسها، وبدلا من ذلك تشن حملة مستمرة 30 عاما تلوم فيها الأفراد على تغير المناخ. وكانت نتيجة ذلك كارثية بالنسبة لكوكبنا. في هذا الكتاب، يرى العالم المشهور مايكل إي مان أننا لم نفقد كل شيء بعد، حيث يرسم خطوط المعركة الفاصلة بين الأفراد والملوثين (شركات الوقود الأحفوري والأثرياء اليمينيين والدول البترولية)، واضعا خطة لإجبار الحكومات والشركات على أن تستيقظ وتصنع تغيير حقيقي.

This site is registered on wpml.org as a development site.