المنافسة العالمية واللاعبين الهامشيين: مستقبل واعد

2001-05-03
الكاتب: طيب حفصي
رقم الإصدار: ورقة عمل رقم 55 باللغة الانجليزية

ملخص:

تبدأ هذه الورقة بمناقشة التغير الذي طرأ على مفهوم العولمة. وفي هذا الشأن، تزعم الورقة أنه على الرغم أن العولمة لا تعد ظاهرة جديدة، إلا أن مفهومها في الوقت الراهن يختلف عنه قديماً. ففي حين كانت العولمة سابقاً تعرف على إنها قرار مشروع بعينه بتوسيع نشاطه ليضم السوق الخارجي، يلاحظ أن مفهوم العولمة حالياً يرتبط برغبة كافة المشروعات بالتوجه نحو السوق العالمي. وهو ما يعني أن المشروعات في الوقت الراهن لابد ان تتبنى استراتيجية عالمية بغض النظر عن رغبتها في الإنتاج للسوق العالمي، نظراً لأن هذه المشروعات ستتعرض حتماً للمنافسة الدولية من قبل المشروعات الأجنبية في السوق المحلي. وبعد توضيح التغير الذي طرأ على مفهوم العولمة، ينتقل المؤلف إلى التميز بين مفهوم العولمة لكل من المنشأة والسوق والصناعة. ويرى المؤلف أنه على الرغم أن المفهوم الحديث للعولمة يخلق العديد من التحديات، إلا أنه يتيح أيضاً فرصاً واسعة، خاصة للمشروعات الصغيرة. إذ تستطيع هذه المشروعات تلبية احتياجات تلك الأجزاء غير المشبعة من الأسواق في كافة الصناعات. وفى النهاية يخلص المؤلف إلى ضرورة اهتمام الحكومات بالمشروعات الصغيرة من خلال تقديم الدعم اللازم لها في ضوء ما تعانيه من مشاكل صغر الحجم وندرة رأس المال. وأخيراً يتنبأ المؤلف أن العديد من المشروعات التي توصف بأنها صغيرة اليوم من المتوقع أن تصبح من المشروعات الكبرى المسيطرة على الأسواق مستقبلاً.

This site is registered on wpml.org as a development site.