الحوافز وإدارة الموارد البشرية: الحلقة الهامة المفقودة في برامج إصلاح القطاع العام في الدول النامية

2003-12-08
الكاتب: نديم الحق
رقم الإصدار: ورقة عمل رقم 90 باللغة الانجليزية

ملخص:
هناك اتفاق عام على أن الجهود التي أولتها معظم الدول النامية لإصلاح الجهاز الإداري الحكومي قد اسفرت عن نجاح محدود في الماضي. ويرجع ذلك إلى أن هذه الجهود كانت تركز بشكل رئيسي على تخفيض العمالة والجوانب الإجرائية دون تعديل نظام الحوافز العتيق المعمول به في هذه الدول. واستنادا إلى الأدب الاقتصادي الذي يتناول موضوع الحوافز، ترى هذه الدراسة أن نجاح وجود الإصلاح في المستقبل يتوقف على عدة عوامل، من أهمها: تبني مجموعة من الحوافز المرتبطة بالإنتاج في مرحلة مبكرة من عملية الإصلاح؛ منح المؤسسات درجة أكبر من الاستقلالية في إجراء عملياتها اليومية؛ وأخيرا الأخذ بنظام كفء لإدارة الموارد البشرية. وتخلص الورقة إلى ضرورة أن تحتل الموارد البشرية مكانة محورية في جهود إصلاح القطاع العام، وإلى أهمية وجود كوادر قيادية ذات كفاءة عالية، بالإضافة إلى رؤية مستقبلية وتفويض واضح للمضي قدما في عملية الإصلاح.

This site is registered on wpml.org as a development site.